ماهو العلاج الفعال للقضاء على بكتيريا الدم
يوضح دكتور إبراهيم شكرى، أستاذ طب الأطفال أن البكتيريميا "غزو البكتيريا للدم" منتشرة فى سن الطفولة وعند الرضع، وفى سن الحضانات وما قبل المدرسة وعلى الطبيب أن ينتبه لها عندما يفحص طفلا يشكو من ارتفاع ملحوظ فى درجة الحرارة ليلا فى عامه الثانى، فيظهر عليه أعراض البرد أو السعال أو القىء أو الإسهال وعند الفحص الطبى لم يظهر أى إصابة عضوية والحلق واللوزتين والأذنين ليس بها احتقان من خلال متابعة نمط ارتفاع السخونة، حيث إن درجة الحرارة تستجيب لمخفضات الحرارة مدة ساعتين أو ثلاثة على الأكثر، ثم تعاود الارتفاع الفجائى بعد ذلك وقد يصاحب ذلك رعشة مع زرقة فى الأطراف أحيانا، إذ لابد من تحليل صورة دم مع إجراء تحليل (crp) وتحليل بول إذ أن التهابات المسالك البولية قد تسبب نفس أعرض البكتيريميا
وتحدث البكتيريميا بارتفاع عدد كرات الدم البيضاء، لذا لابد من الحصول على مضاد حيوى واسع المفعول من مشتقات البنسلين الحديثة ولمدة 10 أيام.

ومن الجدير بالذكر أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أوصت جديا بإعطاء الرضع عند ارتفاع درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية حقنة مضاد حيوى من الكينالوسبورين بجانب ذلك فقد أضافت دولا كثيرة فى برنامج التطعيم ضد الأمراض المعدية لقاحا جديدا يحمى الطفل من ميكروب النيوموكوكس الذى يعتبر المسبب الأساسى للبكتيريميا وبعض الالتهابات الرئوية والحمى الشوكية.
..................................