ما هى تقنية الغضروف الصناعى الحديثة لجراحة المخ والأعصاب

يؤكد الدكتور يسرى أنور الحميلى، أستاذ جراحة المخ والأعصاب بطب القصر العينى، أن الغضروف الصناعى يعد من أحدث التقنيات فى مجال جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقرى، هذا ويعتبر الغضروف الصناعى البديل المثالى فى حالة استئصال الغضروف القطنى أو العنقى، ونجحت جراحات الغضروف الصناعى العنقى إلى حد كبير لدرجة أنها استخدمت لإجراء جراحات للاعبى كرة القدم ورياضات أخرى دون إحالة اللاعب إلى التقاعد.

وتعتمد فكرة الغضروف الصناعى أساسا على وضع بديل صناعى مكون من حلقات متداخلة أو أقراص مستديرة تلتف على بعضها لإحداث حركة دوران الرأس والرقبة وتتثنى للأمام وللخلف بدرجات محسوبة بدقة متناهية لتساعد فى محاكاة الحركات الطبيعية للعمود الفقرى.


ويوضح الحميلى أن هناك أنواعا عديدة من الغضروف الصناعى وموديلات متعددة تبدأ من الأقدم ثم الأحدث، وكلها تعتمد على التطور العلمى لإنتاج أنواع أكثر محاكاة للطبيعة وأقل مشاكل وأكثر عمرا. وهنا فى مصر يتم إجراء مثل هذه الجراحات، حيث قمنا بإجراء مثل هذه الجراحات منذ عام 2005 حتى الآن، وقد أجريت العديد منها فى مختلف الأعمار.


ويشير الحميلى إلى أنه يفضل السن الصغير لمثل هذه الحالات، حيث تعطى الجراحة نتائج هائلة، ويستطيع المريض بعدها مزاولة كافة أنواع النشاط والحركة ولعب الكرة بالرأس والعودة التامة إلى نشاطه الطبيعى.


ولكن يشترط أن يأتى المريض إلى الجراحة سريعا ودون إبطاء، حتى يتسنى لنا تركيب الغضروف الصناعى موضع الغضروف المستأصل بعد عملية الانزلاق الغضروفى.
...............