على لسان شيخ الازهر المصالحة الفلسطينية تحقق القوة والأمان لجميع الفصائل

شدد الإمام الأكبر الدكتور، أحمد محمد الطيب، شيخ الأزهر، على ضرورة المصالحة الفلسطينية، لكون تعاليم الإسلام تقتضى المعاملة الحسنة، مشيرا إلى أن المصالحة بين جميع الأطراف والفصائل الفلسطينية تحقق القوة والأمان لجميع الفلسطينيين فى غزة ورام الله.

وأكد الإمام الأكبر، خلال استقباله وفدا من قضاة فلسطين بـ "غزة" برئاسة الدكتور حسن على الجوجو، على الدور الذى يقوم به الأزهر خاصة التعليمى والدينى والوطنى والثقافى.


وقال رئيس الوفد الفلسطينى إنه سيتم خلال الأيام المقبلة لقاء بين الرئيس محمود عباس أبو مازن رئيس السلطة الفلسطينية وخالد مشعل رئيس المكتب السياسى لحركة حماس لوضع الخطوات التنفيذية للمصالحة القادمة.


وطلب رئيس الوفد زيادة عدد المنح للدارسين للحصول على الدكتوراة من خريجى الجامعة الإسلامية فى فلسطين، وقدم الدعوة لشيخ الأزهر لزيارة غزة ووعد فضيلة الإمام بدراسة هذه المواضيع و التعرف على المقررات الدراسية لهؤلاء الخريجين. 
.............