مشاجرة لنشطاء بالمنصورة مع شباب الاخوان و يتهمون الاخوان بمحاولة قتلهممشاجرة لنشطاء بالمنصورة مع شباب الاخوان و يتهمون الاخوان بمحاولة قتلهم
أصيب سبعة من النشطاء السياسيين بإصابات بالغة، إثر مواجهتهم مع شباب جماعة الإخوان بعد مشادات كلامية من الجانبين، تطورت إلى اشتباك بالأيدى والأرجل واستخدام العصى وقطع حديد وصواعق كهربائية.

وأسفرت المصادمات عن إصابة أربع نشطاء، وهم رامى سلام، ومحمد زيدان، وإسلام حسن وعوض محمود، وتم نقلهم إلى المستشفى العام القديم بالمنصورة، حيث تحرر عن الواقعة المحضر رقم 5533 قسم ثانى المنصورة.

وقام الدكتور على عبد الكريم مدير المستشفى بالإشراف على علاجهم وتقدموا ببلاغات ضد كل من يسرى هانئ وكيل اللجنة الدينية بمجلس الشعب ونائب الإخوان والمهندس إبراهيم أبو عوف أمين عام حزب الحرية والعدالة بالدقهلية ورئيس لجنة الإسكان بمجلس الشعب وطارق قطب عضو مجلس الشعب عن الإخوان، واتهموهم بالتحريض على ضربهم والشروع فى قتلهم، كما اتهم الشباب المصابون كلاً من حاتم موسى أمين سر الحرية والعدالة ومحمود خضر عضو اللجنة التنفيذية بالحزب وإسلام صابر زاهر القيادى بالجماعة بالتعدى عليهم بالضرب.

وكان مجموعة من النشطاء نظموا مزاد علنى لبيع استبن سيارة قديم أثناء مظاهرة الجماعة بميدان المحافظة، وذلك تعبير عن معارضتهم لسياسة جماعة الإخوان والاهتمام بمصلحتهم الشخصية على حساب القوى السياسية الأخرى.

فيما نفى أحمد عثمان المتحدث الرسمى باسم جماعة الإخوان المسلمين بالدقهلية، الاتهامات الموجهة إلى نواب وكوادر الجماعة بالمحافظة بالتحريض على الشروع فى قتل النشطاء السياسيين المناهضين لسياسة الجماعة، مؤكداً فى الوقت ذاته أن هؤلاء الكوادر تدعو على التكاتف ووحدة صف القوى السياسية المختلفة.
..............................................................................