حركة أقباط بلا قيود القبطية تقاطع انتخابات مجلس الشورى فى بيان لها اليوم

أعلنت مجموعة من الحركات القبطية والنشطاء، مقاطعة انتخابات مجلس الشورى.

وأصدرت حركة "أقباط بلا قيود" بياناً قالت فيه "إيمانا منها بأن كل الخطوات التى تُجرى على الأرض، ما هى إلا تمثيلية سياسية يستخدم فيها المجلس الأعلى للقوات المُسلحة، القوى السياسية والأحزاب فى لعب دور الكومبارس حتى يصل إلى مبتغاه فى تسليم السُلطة لتيار الإسلام السياسى مُقابل صفقة خروج آمن تُهدر بموجبها حقوق شُهدائنا ومُصابينا التى يتحمل مسئوليتها المجلس العسكرى وجنرالاته.

ودعت الحركة جموع الشعب المصرى، بكل أطيافه إلى مقاطعة انتخابات الشورى التى أكدت أنها لن تكون سوى تكرار لسيناريو انتخابات مجلس الشعب التى ظهر فيها بجلاء كيف زيف الانتهازيون إرادة الأمة للسطو على مقاليد الحكم فى البلاد.


وفى كندا قرر نشطاء أقباط مقاطعة انتخابات مجلس الشورى، اعتراضا منهم على تزوير الانتخابات لصالح التيار الإسلامى بشكل علنى.

وصرح ماهر رزق الله رئيس الهيئة القبطية الكندية ، أن الصفقة التى تمت بين المجلس العسكرى والإخوان أفسدت التجربة الديمقراطية، وكل ما يريدونه هو أن نلعب دور الكومبارس، ففى البداية ظل المجلس العسكرى متحفظ من الإعلان عن السماح للمصريين فى الخارج بالتصويت.

وأضاف أن الانتخابات شهدت كل أنواع التزوير من الاستمارة الدوارة لشراء الأصوات بالأرز والسكر والصابون من قبل التيار الإسلامى، مستغلاً حالة الفقر، مروراً باستخدام الدين فى العملية الانتخابية واستخدام دور العبادة فى الدعاية وهو أمر يبطل الانتخابات برمتها.

..............