فشل عملية جراحية فى مستشفى الماني والقاضى يحكم بغرامة 2.8 مليون يورو
تسبب فشل عملية جراحية فى مستشفى ألمانى، أجريت بها، بخسارة مبلغ 2.8 مليون يورو.

وقضت المحكمة الابتدائية بمدينة إيرفورت وسط البلاد اليوم الخميس بتخصيص 500 ألف يورو من هذا المبلغ كتعويض لإحدى أسر ولاية تيرنجن إثر تعرض ابنها لأضرار بدنية جسيمة بعد إجراء عملية له بالمستشفى المعنية أدت إلى بقائه معاقا ذهنيا مدى حياته، حيث يتضمن المبلغ أيضا مقابل الرعاية التى يحتاجها الابن البالغ من العمر ثلاثة وعشرين عاما.


وذكرت المحكمة فى حيثيات الحكم أن المستشفى وأسرة الضحية اتفقا على تعويض ملائم للمريض المتضرر وعائلته.


كان الشاب خضع لعملية جراحية أدت إلى توقف فى القلب عام 2007، ما أسفر عن أضرار خطيرة بالمخ صاحبتها إعاقة بدنية دائمة.


وتنظر المحكمة هذه القضية منذ مطلع عام 2008، حيث اكتشفت هيئة المحكمة وقتها أن ملفات المستشفى المتعلقة بالحالة بها ثغرات كثيرة وتضارب ملحوظ، وقال رئيس المحكمة فى حينها: "حدثت أخطاء جسيمة تجعل المرء يصاب بالدهشة لما حدث".
...........