دراسة تؤكد ان ثلثي اطفال العالم لا يحصلون على كفايته من النومدراسة تؤكد ان ثلثي اطفال العالم لا يحصلون على كفايته من النوم
كشفت دراسة طبية حديثة أجراها باحثون بريطانيون بجامعة برمنجهام النقاب عن أن حوالى ثلثى الأطفال لا يحصلون على قسط وافر من النوم مما يعرضهم للشعور بالإجهاد والتعب ويؤثر على أدائهم وتحصيلهم الدراسى.

وقال الباحثون إن الأطفال الذين يصل متوسط أعمارهم إلى 6 سنوات لا يذهبون إلى الفراش للخلود للنوم إلا بعد الساعة التاسعة والنصف؛ وذلك وفقا لمسح، أكد أن ثلثى الأطفال لا يأخذون كفايتهم من النوم ليلا.

وأشار الباحثون إلى أن أكثر من ربع المراهقين يشكون من عدم التركيز فى المدرسة ويشعرون بالنعاس داخل الفصل الدراسى على الأقل مرة أسبوعيا.. لافتين إلى أن الأطفال يميلون إلى مشاهدة البرامج التليفزيونية وممارسة ألعاب الكومبيوتر والـ
"دى فى دى" بدلا من سماع قصة قبل النوم.

وأضافوا أن الأطفال الأكبر سنا يفضلون قضاء أوقاتهم فى تصفح شبكة الإنترنت، وممارسة ألعاب الكومبيوتر، وكتابة الرسائل النصية لأصدقائهم أو مشاهدة التليفزيون، بينما هناك 70 فى المائة من الأطفال يلعبون مباريات كرة القدم فى المساء، فى حين أن هناك 62 فى المائة يقضون الوقت فى مشاهدة موقع يوتيوب كل مساء، بينما اعترف الباقى بالاستيقاظ حتى الخامسة صباحا.

وأظهرت الدراسة التى أجريت على حوالى ألفى طفل لمراقبة أنماط النوم لديهم أن الأطفال الذين يعيشون فى مدينة برمنجهام البالغين 10 أعوام يحصلون على أقل قسط من النوم تصل إلى سبع ساعات و28 دقيقة، بينما أطفال مدينة إكسفورد ينامون حوالى 11 ساعة و22 دقيقة.

وقال جان تيرنر الباحث بالمجلس القومى للنوم إن نتائج الدراسة تلقى الضوء على التأثير المدمر لاضطرابات النوم عند الأطفال خاصة فى مرحلة الدراسة، مشيرين إلى توفير بيئة مناسبة للنوم فى الغرفة لتكون جيدة التهوية خالية من أجهزة التلفاز والكومبيوتر.
...............................................................................